منتدى الباحث الإسماعيلي

موقع شخصي وغير رسمي
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» تفسير الاحلام
الجمعة ديسمبر 28, 2018 4:57 am من طرف alwaafy29

» كتاب تفسير القرآن لمحي الدين بن عربي ج2
السبت ديسمبر 15, 2018 10:18 am من طرف العلياء

» جامعة الجامعة تأليف اخوان الصفاء ( تحقيق الدكتور عارف تامر )
السبت ديسمبر 15, 2018 9:59 am من طرف العلياء

» الاقوال الذهبية للكرماني
السبت ديسمبر 15, 2018 9:57 am من طرف العلياء

» كتاب الطهارة للقاضي النعمان
الثلاثاء ديسمبر 11, 2018 12:06 pm من طرف MOHSIN MAHDI ALSHAYBAN

» كتاب سرائر وأسرار النطقاء لـ جعفر بن منصور اليمن /نرجو التدقيق
الخميس ديسمبر 06, 2018 10:14 pm من طرف همداني

» كتاب مصابيح في اثبات الامامة للداعي الكرماني
الخميس ديسمبر 06, 2018 3:46 pm من طرف همداني

» كتاب مفاتيح المعرفة لمصطفى غالب
الجمعة أكتوبر 05, 2018 5:22 pm من طرف mmas mmas

» الفرق بين الروح والنفس
الخميس أكتوبر 04, 2018 8:36 pm من طرف الصقر

المواقع الرسمية للاسماعيلية الآغاخانية

شاطر | 
 

 (الستر على المؤمن)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Jaber Alhaider
عضو فعال


عدد الرسائل : 13
تاريخ التسجيل : 17/06/2018

مُساهمةموضوع: (الستر على المؤمن)   الأحد يونيو 17, 2018 7:58 pm

روى القاضي النعمان بن محمد قدس الله روحه في (الستر على المؤمن) عن مولانا الإمام المعز لدين الله ، صلوات الله عليه وآله ، أنه قال: فيما أوجبه أن لا يستر عنه شيئا ستر خيانة. ثم قال: فأما ما بين أحدكم وبين أخيه ، فستره علیه أولى به ، إن من حق المؤمن على أخيه ستر عيبه عليه ، والنصيحة له فيه.
وهذا كقول جده صلوات الله عليه وآله: لو وجدت مؤمنا على فاحشة لسترته بثوبي ، ومنه الحديث: أقيلوا ذوي المروءات عثراتهم.
ومنه الحديث المأثور عن الصادق ، صلوات الله عليه ، يرفعه إلى رسول الله ، صلی الله على وعلى آله ، أنه قال: ما من عبد مؤمن إلا ولله علیه سبعون سترا ، فإذا أذنب ذنبا إنهتك عنه سترا من تلك الأستار ، فإذا تاب منه واستغفر الله أعاد الله ذلك الستر ومعه سبعين سترا ، فإن أبى إلا قدما في المعاصي لا يتوب ، ولا يستغفر منها إنهتك مع كل ذنب منها سترا حتى لیبقی ولا ستر علیه ، فيأمر الله عز وجل ، الملائكة بأن تستره بأجنحتها ، فإن تاب واستغفر الله أعاد الله عليه تلك الأستار ومع كل ستر منها سبعين سترا ، فإن أبى إلا قدما في المعاصي شكت الملائكة أمره إلى الله تعالى ، فيأمرهم الله عز وجل ، برفع أجنحتهم عنه ، فلو أتی ذنبا في قعر البحر ، أو تحت تخوم الأرض أبداه الله عليه ، ثم قال رسول الله صلى الله عليه وعلى آله: فاسألوا الله أن لا يهتك أستاركم.
فإذا كان هذا فعل الله بالمؤمنين من عباده في الستر عليهم واقالتهم عثراتهم وامهالهم ما لم ينهمكوا في المعاصي ، فأوليائه أحق من أمتثل ذلك من أمره وما أمروا به المؤمنين من عباده.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
(الستر على المؤمن)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الباحث الإسماعيلي :: المكتبة الالكترونية :: قسم الكتب التراثية والدينية-
انتقل الى: